الدراسة في أمريكا

الدراسة في أمريكا

qwer-1-750x374 (1)
الدراسة بالخارج

الدراسة في أمريكا

الدراسة في أمريكا أصبحت من الأشياء المنتشرة في العصر الحالي، فنجد أن الشباب دائمًا ما يلجؤون الذهاب إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل تكملة الدراسة التعليمية هناك بأفضل الوسائل والطرق الذي يمكن أن يحصل عليها من خلال دراسته هناك.

وهذا الذي سيدور حوله محتوانا اليوم، وسنقوم بذكر جميع الأسباب التي تجعل الشباب ما يترددون إلى أمريكا للدراسة، وما هي تكاليف الدراسة بها.

مع ذكر نبذة سريعة عن أفضل جامعات متواجدة هناك، وما هي الإجراءات المطلوبة لتقديم فيزا دراسية هناك وإخراج التأشيرة الأمريكية، كل هذا وأكثر مع موضوعنا الآتي.

التعليم والدراسة في أمريكا

تعرف الولايات المتحدة بكونها من أفضل الدول الأجنبية التي تسعى كثيرًا لتحسين وتقديم أفضل خدمات تعليمية و دراسية حول العالم بأكمله، ودائمًا ما نجدها تسعى إلى التطوير والتحديث به.

حتى أصبحت أمريكا من أكثر البلاد إنفاقًا في العالم على التعليم والدراسة، وذلك من حيث القوانين الصارمة الدراسية، وتشجيع كافة الأطفال على الدراسة ويصبح إلزامي على الفرد حتى يكتمل سن الثامنة عشر وهو السن القانوني.

بالإضافة إلى كونها تضم أفضل الجامعات على مستوى العالم، في جميع التخصصات والمجالات المختلفة، وتستطيع أن تجعلك من أفضل الطلاب تميزًا عن غيرك في فترة قليلة، وفي نفس الوقت تجعلك حاص على أفضل نظام تعليمي على الإطلاق.

أبرز اسباب الدراسة في أمريكا

الدراسة في أمريكا تتميز بجودة النظام التعليمي والمرونة والتفوق والأساليب المتطورة، واهتمامهم بجميع المجالات المختلفة والتخصصات الذي يتخرج منها الطالب على فرص عمل كثيرة ولا تعوض بمرتبات مجزية للغاية، بالإضافة إلى اهتماماتهم بتهيئة الطالب على سوق العمل.

لذلك نستطيع أن نلخص جميع الأسباب التي تمكنا من الدراسة داخل الولايات المتحدة مقارنة بأي بلاد أجنبية أخرى هي كالآتي على سبيل المثال:

·        أفضل جامعات ومؤسسات أكاديمية على المستوى العالمي:

تحتوي الولايات المتحدة الأمريكية أكبر عدد من الجامعات والمؤسسات الأكاديمية الأفضل على الإطلاق مقارنة ببعض الدول والبلاد الأجنبية المجاورة الذين يتمتعون بأفضل نظام تعليمي على مستوى العالم.

فهي تضم أكثر من 4 آلاف جامعة منهم أكثر من خمسة عشر جامعة تم تصنيفها من ضمن أفضل عشرين جامعة حول العالم،

وتهتم تلك المؤسسات التعليمية بكافة الدرجات التعليمية المختلفة بداية من درجة البكالوريوس حتى الشهادات العليا والدكتوراه والماجستير وغيرها.

حيث يتردد لها الأفراد من جميع أنحاء العالم للحصول على تلك الشهادات العليا فقط من هناك لتهيئتهم لفرص العمل.

·        الحياة الجامعية والثقافات:

الحياة الجامعية في الولايات المتحدة الأمريكية كفيلة لتدعك تتشرب جميع الحريات والتعرف على جميع الثقافات المختلفة والعادات ومشاركتها مع زملائك القادمين من جميع أنحاء العالم.

فبمجرد أن تبدأ المرحلة الدراسية بأمريكا ستكون على علم بكل شيء بالثقافة الأمريكية التي تؤهلك بعد ذلك كيفية اقتناء الفرص العظيمة وعدم تفويتها، فهي ليس مجرد مكان يقوم على مبدأ الدراسة فقط،

بل هو يقوم على تكوين وتطوير شخصية الطالب، جعله أكثر قدرة على العثور والبحث المستمر على اهتماماتك المفضلة أمام خيارات كثيرة وواسعة ولا نهاية لها.

·        المرونة التعليمية:

أهم ما يميز الجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية مرونتها الشديدة، وتلك المرونة تتواجد من خلال تقديم اختيارات عديدة ومختلفة تتوافق مع الاحتياجات والاهتمامات التي تختلف من شخص لأخر.

فمن الجدير بالذكر أن يمكن للطلاب أن يقوموا بأخذ مجموعة متنوعة من المواضيع والمواد المختلفة في المجالات والتخصصات المتواجدة في الجامعة المتواجد بها، ليلقي نظرة شاملة على جميع المجالات لتكون بمثابة خطوة هامة،

 لمساعدة الطالب في اختيار التخصص المناسب له والذي سيكون متميز به، وفي المقابل سيكون لديهم فكرة واضحة عن هذا التخصص قبل اختياره من جميع جوانبه.

·        فرص العمل:

كما نعلم جميعًا أن فرص العمل في الغالب ما تكون مرتبطة بنوعية الشهادة الجامعية الحاصل عليها الطالب، وفي حالة حصولك على شهادة جامعية من أمريكا ستفتح لك فرص عظيمة على المستوى المهني،

وتمكن الفرد من اختيار المسار الوظيفي المناسب له من عدة اختيارات هائلة، بالإضافة إلى كونك ستكون بمثابة الجوهرة التي تتسارع عليها الشركات العالمية لتوظيفها.

وستزيد تلك الفرص خاصة إذا كانت الشهادة تم منحها من قبل أحد الجامعات الكبرى على مستوى العالم.

·        توفير فرص البحث والتدريب:

تقدم الجامعات الأمريكية فرص متميزة لجميع الطلاب القادمين من أنحاء العالم كنوع من أنواع مساعدتهم في تغطية تكاليف الدراسة وتأهيلهم لفرص عمل أفضل وتوسيع نطاق معرفتهم.

وهي تقديم فرص للبحث والتدريب تحت إشراف أحد الدكاترة والمدرسين في الجامعات مثل استاذ مسعد أو مساعد بحث وغيرها.

·        الأساليب التكنولوجية الحديثة:

استخدام الأساليب التكنولوجية الحديثة هي من أكثر الأشياء المتطورة والمتقدمة التي لا يوجد أحد من الدول الأخرى تستطيع أن تنافس أمريكا بها.

فهي من أكثر الدول المعروفة بتطورها التكنولوجي المستمر، والتي لم تكتفي بهذا فقط بل سارعت بامتداد تلك التكنولوجيا إلى المرحلة الدراسية، حيث جعلت كافة القطاعات التعليمية بها مزودة بأفضل وأحدث التقنيات التي تزيد من فهم الطالب وتسهيل طريقة وصول المعلومة له.

·        تقديم فرص دعم للطلاب الدوليين:

وأخيرًا من الأسباب التي تجعلنا نفضل استكمال الدراسة في أمريكا هي أنها من أفضل الدول التي تقدم جميع وسائل وطرق الدعم للطلاب الدوليين،

فهؤلاء الطلاب دائمًا ما يمرون بأوقات عصبية في الاعتياد على الحياة الجديدة بالخراج، ولكن الجامعات الأمريكية توعد جميع الطلاب بكونها تساهم في تسهيل تلك الحياة وتقديم المساعدة،

بداية من سفر الطالب وإجراءات التأشيرات والإقامة والسكن وتكاليف الدراسة حتى استلام الطلاب الشهادة الجامعية وحصوله على أفضل فرصة عمل.

ما هي أفضل جامعات في أمريكا

يوجد الكثير من الجامعات الشهيرة في أمريكا الذي تم تصنيفها من ضمن أفضل عشرين جامعة على مستوى العالم،

حيث تحتل أمريكا المرتبة الأولى في التصنيف العالمي للجامعات لاحتوائها على أفضل جامعات ما زالت تتصدر المستوى العالمي، ومن الأمثلة على تلك الجامعات هي على سبيل المثال:

·        جامعة ستانفورد

·        وجامعة براون

·        جامعة كولومبيا

·        مع جامعة كورنيل

·        كلية دراتموث

·        جامعة هارفارد

·        جامعة بنسلفانيا

·        جامعة برنستون

·        بالإضافة إلى جامعة ييل

إجراءات التأشيرة الدراسية إلى أمريكا

في الغالب نجد أن الإجراءات الخاصة بإخراج التأشيرة الدراسية إلى أمريكا مرهقة وطويلة وتحتاج إلى الكثير من المجهود للحصول عليها في النهاية.

ومن تلك الإجراءات هي كالآتي:

·        تقديم جواز سفر ساري ومدة الصلاحية لا تقل عن 6 شهور.

·        تعبئة نموذج طلب تأشيرة غير المهاجرين عبر الإنترنت.

·        بالإضافة إلى تقديم تعبئة نموذج I -20/DS – 2019 مع أي نماذج أخرى تم تقديمها من الجامعة المراد الدراسة بها.

·        تقديم صورة شخصية مع دفع كافة الرسوم المطلوبة.

·        خطاب خاص بقبول الطالب في الجامعة.

·        دليل يفيد بالقدرة المالية على رسوم الدراسة.

·        تقديم جميع الشهادات العلمية والمؤهلات.

·        إقرار يفيد مغادرة الولايات المتحدة في حال الانتهاء من الدراسة.

·        الأوراق الرسمية التي تفيد شهادة الميلاد والجنسية.

وفي النهاية لن يتم منحك التأشيرة الدراسية إلا بعد حوالي 120 يوم أو أكثر، في بداية تاريخ موعد الدراسة الخاصة بك، بالإضافة إلى كونك لن تستطيع السفر إلى أمريكا قبل بداية الدراسة الجامعية بشهر على الأقل.

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Student Center Chat
Need Help?
Hello 👋
Can we help you?